مدرستى هى مدرسة القديس يوسف الظهور

مدرستى هى بيتى الثانى

الغرض الثابت

الغرض الثابت

في قرية صغيرة، رأيت صبيًّا صغيرًا يقود المحراث، يُقسِّم الأرض إلى خطوط طولية. ظننت أن هذه الخطوط ستكون شديدة التعرج لصغر سن الصبي وقلة خبرته. لكن لعجبي فقد أنتج الصبي خطوطًا مستقيمة. سألت: كيف أنجز هذا العمل بهذه الدقة وهو بهذه العمر الصغيرة؟ فعلمت أنهم يعلمونه، من يومه الأول في العمل، أن يثبِّت نظره على شيء ثابت، وفي هذا الضمان لاستقامة الخطوط. وفي الجيش يعلمون المجند، أول ما يعلمونه، هذه العبارة الشهيرة: “خذ غرضًا ثابتًا!”. فهل لك في الحياة هدف تثبت نظرك عليه لتضمن استقامة خطوط واستقامة عملك حياتك، فلا تتعرج ولا تنحرف عن الهدف. هل تحتاج إلى رقيب لتقوم بالعمل؟